جاري التحميل

اكتب للبحث

ادم وحواء

6 مكونات تحافظ على صحة المنطقة الحساسة

 

6 مكونات تحافظ على صحة المنطقة الحساسة 67

هل تعانين، بين الحين والآخر، من الالتهابات المهبلية أو من الجفاف المهبلي؟ إعلمي أنّ الكثير من النساء يواجهن هذه المشكلة. لكن، لا داعي لأن تشعري بالقلق، فالحلّ المناسب يتوفّر في مطبخك. نعم، يمكنك أن تتناولي بعض الأطعمة التي من شأنها أن تساعدك على الحفاظ على صحة منطقتك الحميمة.
بالأرقام…
أشارت دراسة أجريت حديثاً إلى أنّ 75% من النساء يعانين من مشكلة الالتهابات المهبلية، مرة سنوياً على الأقل. وأظهرت أن ثمة أطعمة تعزز حدوث ذلك، فيما تساعد أطعمة أخرى على تجنبه، لافتة إلى أنّ اللبن الزبادي الغني بالبروبيوتيك يحارب البكتيريا الضارة المسببة لهذه الإلتهابات وأنّ السكّر، وخلافاً للاعتقاد السائد، يمتلك خصائص علاجية ويؤدي إلى تراجع احتمال المعاناة من هذه المشكلة بنسبة 10%. كما بيّنت نتائج الدراسة أن استهلاك الكاري، زيت الزيتون، الهليون واللحم الأحمر يحفز الإفرازات المهبلية ذات الرائحة الكريهة. إذاً، إنتبهي إلى ما تأكلين في حال أردت أن تحافظي على صحة منطقتك الحميمة. ولنساعدك على ذلك، نقترح عليك أن تضيفي إلى وجباتك هذه المكونات:
1- الثوم
تذكري هذا جيداً: يعتبر الثوم من أبرز المكونات المكافحة للميكروبات الضارة. لذا، من الطبيعي أن ننصحك بأن تتناوليه نيئاً في حال أردت أن تحدّي من احتمال معاناتك من المشكلات على مستوىالمهبل. واعلمي أيضاً أنّه يمكنك أن تستهلكيه على شكل كبسولات تجدينها في الصيدليات.
2- الشوكولاته السوداء
نعم، يعتبر هذا النوع من الشوكولاته مفيداً لصحّتك المهبلية. وقد أشارت دراسة أجريت أخيراً إلى أن النساء اللواتي يتناول الشوكولاته السوداء بشكل منتظم يتمتعن بصحّة مهبلية أفضل من أولئك اللواتي لا يفعلن ذلك. لماذا؟ لأنّ هذه الحلوى غنية بمضادات الأكسدة والفلافونوييدات المفيدة.

3- اللبن الزبادي
يحتوي اللبن الزبادي أيضاً على أنواع البكتيريا الموجودة في منطقة المهبل لديك. فما الذي يعنيه هذا؟ يعني أن تناوله يساهم في الحفاظ على مستوى حموضة طبيعي في هذه المنطقة. إذاً، تناولي هذا الطعام بين الحين والآخر لكي تحافظي على صحة مهبلك.
4- الجوز
هل تعرفين أن الجوز غني بالزيوت الطبيعية والفيتامينات التي تحول دون معاناتك من الجفاف المهبلي؟ نعم، هذا صحيح. ليس هذا فحسب، إذ يمكنك أن تلجئي إليه في حال كنت تواجهين مشكلة عدم انتظام الدورة الشهرية والحكاك. ولهذه الغاية، تناولي أيضاً اللوز وبذور اليقطين لأنها غنية بالزنك المفيد في هذا المجال أيضاً.


5- عصير التوت البري
إحرصي على شرب هذا العصير. لماذا؟ لأنّه يحتوي على نسبة مرتفعة من الأحماض المفيدة ويتمتع بخصائص مهمة في ما يتعلق بمحاربة البكتيريا الضارة وتجنب حدوث الإلتهابات. لا تنسي هذا!
6- الفواكه والخضار
بالطبع، أنت تحرصين على تناول الخضار والفواكه لأنها مفيدة لصحتك عموماً. ولا شكّ في أن ستواظبين على اتباع هذه العادة في حال علمت أنّ هذه المأكولات، ولا سيما إذا كانت طازجة، تعود بالفائدة على صحتك المهبلية أيضاً. وفي هذا الصدد، ننصحك بأن تتناولي الخضار خضراء اللون التي تحتوي على الفيتامين B6 والبوتاسيوم وتحفز الدورة الدموية وترطيب المهبل. فوداعاً للجفاف!



اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *