Advertisement
وثائق تركية تكشف حول استشهاد جد أردوغان في إحدى المعارك

وثائق تركية تكشف حول استشهاد جد أردوغان في إحدى المعارك

ترك برس كشفت وزارة الدفاع التركية عن وثائق أرشيفية تظهر استشهاد جد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في معركة صاري قامش التي جرت بين عامي 1877-1878. وبحسب صحيفة "صباح" التركية التي نشرت الوثيقة، فإن الوثائق الأرشيفية التي أعلنت عنها الوزارة التركية، تثبت أن "كمال مصطفى" الذي وُلد عام 1882 وهو جد أردوغان، قد استشهد متجمداً بفعل البرد الشديد، خلال معركة صاري قامش بين الدولة العثمانية وروسيا. ووفقاً لبيان وزارة الدفاع التركية بهذا الشأن، فإن اسم جد أردوغان لم يُذكر إلى الآن في قوائم شهداء صاري قامش، وذلك لكون القوانين حينذاك كانت تسجل في سجلات الشهداء من توفوا بتأثير مباشر من العدو مثل إطلاق النار أو انفجار أو اشتباك مباشر، دون أن تسجل من لقوا مصرعهم جراء البرد أو ضربات الشمس أو المرض خلال المعركة. يُشار إلى أن معركة "صاري قامش" جرت بين عامي 1877-1878، في ولاية "قارص" شرقي تركيا، بين الجيش العثماني والجيش الروسي. حيث تولى "أنور باشا" قيادة الجيش العثماني في منطقة "صاري قامش"، التابعة حاليًا لولاية قارص، وقرر شنَّ هجوم من ثلاثة محاور على الجيش الروسي، الذي احتل أراض عثمانية منذ "حرب 93" ال..

Advertisement

 

 

Advertisement

وبحسب صحيفة “صباح” التركية التي نشرت الوثيقة، فإن الوثائق الأرشيفية التي أعلنت عنها الوزارة التركية، تثبت أن “كمال مصطفى” الذي وُلد عام 1882 وهو جد أردوغان، قد استشهد متجمداً بفعل البرد الشديد، خلال معركة صاري قامش بين الدولة العثمانية وروسيا.

Advertisement

ووفقاً لبيان وزارة الدفاع التركية بهذا الشأن، فإن اسم جد أردوغان لم يُذكر إلى الآن في قوائم شهداء صاري قامش، وذلك لكون القوانين حينذاك كانت تسجل في سجلات الشهداء من توفوا بتأثير مباشر من العدو مثل إطلاق النار أو انفجار أو اشتباك مباشر، دون أن تسجل من لقوا مصرعهم جراء البرد أو ضربات الشمس أو المرض خلال المعركة.

يُشار إلى أن معركة “صاري قامش” جرت بين عامي 1877-1878، في ولاية “قارص” شرقي تركيا، بين الجيش العثماني والجيش الروسي. حيث تولى “أنور باشا” قيادة الجيش العثماني في منطقة “صاري قامش”، التابعة حاليًا لولاية قارص، وقرر شنَّ هجوم من ثلاثة محاور على الجيش الروسي، الذي احتل أراض عثمانية منذ “حرب 93” التي جرت بين عامي 1877-1878، مثل “باتومي”، و”قارص”، و”صاري قامش”، و”أردهان” بهدف تحريرها.

Erdoğan’ın Dedesinin Şehadet Belgesi Yayınlandı! Sarıkamış’ta Donarak Şehit Olmuş

Advertisement
Advertisement
TAGS
شارك المقالة

COMMENTS

Advertisement
%d مدونون معجبون بهذه: