جاري التحميل

اكتب للبحث

أخبار الرياضة

مورينيو ينفجر في الصحافيين: توقَّفوا عن اختلاق الأكاذيب

مدرب مانشستر يونايتد، جوزيه مورينيو تحدث للمرة الأولى عن حقيقة خلافاته مع بطل العالم ونجم الفريق بول بوغبا


نفى الـ»سبيشال ون» وجود أية خلافات بينه وبين بوغبا، واصفاً كل ما قيل عن صدام محتدم بينه وبين لاعبه بـ»الأكاذيب».

وأعلن البرتغالي في المؤتمر الصحافي الذي عُقد الجمعة 18 أغسطس/آب 2018، للحديث عن لقاء برايتون في ثاني جولات الدوري الإنكليزي، أن «بوغبا سيكون قائداً للفريق في المباراة المقبلة».


وأكمل: «الحقيقة هي أنني وبوغبا نعمل معاً منذ عامين، ولم يسبق لي أن كنت سعيداً معه أكثر مما أنا عليه الآن، تلك هي الحقيقة».

وأضاف: «لقد عاد يوم الإثنين 13 أغسطس/آب 2018، وتدرب 3 أيام، وعندما طلبت منه الدعم والمساعدة في ظل ظروف صعبة، لعب ضد ليستر سيتي بشكل جيد ووقتاً أطول مما توقعنا».

وتابع: «عندما يقول بوغبا إنه لعب ضد ليستر من أجل الجمهور، فهذا تماماً ما أريده وما أطلبه من اللاعبين؛ أن يلعب من أجل الجمهور ومن أجل الفريق، لا يمكنني أن أكون أكثر سعادة مما أنا عليه الآن».

وشدد بقوله: «عليَّ أن أدافع عني وعن بوغبا، اكتبوا ما شئتم عنه وعني، ولكن لا تختلقوا الأكاذيب، لا تضعوه في موقف يجعل الجمهور يعتقد أنه شخص غير مهذب».

وأردف: «بوغبا مهذب ومتعلم، ولم يتشاجر معي، ولم يحدث بيننا نقاش حاد، كل شيء يسوده الاحترام، وليس لدي أي مشاكل؛ فهو يعمل بشكل جيد للغاية».

وبسؤاله عن تصريحات بوغبا حول رفضه الحديث في بعض الأمور حتى لا يتم تغريمه، علَّق بقوله: «لا بأس بها، وأكرر أنا أريده أن يلعب من أجل الجمهور والفريق، ومنذ أن أتيت إلى هنا، الوحيد الذي تم تغريمه هو أنتوني مارسيال، فليس من السهل تغريم اللاعبين هنا».

مورينيو ينفجر في الصحافيين: توقَّفوا عن اختلاق الأكاذيب 67

وكانت الكثير من التقارير الصحافية انتشرت مؤخراً حول حدوث نقاش حاد بين مورينيو وبوغبا، وأن العلاقة بين الثنائي وصلت إلى طريق مسدود، جعلت اللاعب الفرنسي بسببها يريد الرحيل عن يونايتد.

وكشف مورينيو أن نيمانيا ماتيتش وجيسي لينغارد وأنطونيو فالنسيا أصبحوا في أتم جاهزيتهم البدنية، ولكنهم لن يستطيعوا الوجود أمام برايتون.

وعن لقاء برايتون الذي يقام يوم الأحد 19 أغسطس/آب 2018، في ملعب «فالمر»، علّق قائلاً: «هو فريق جيد، ومعه مدرب رائع وملعب صعب، ويلعبون بقوة، وخسروا في اللقاء الأول، وسيبحثون عن تعويض تلك الهزيمة أمامنا».

ورغم هذه التصريحات الواثقة والمنضبطة من مورينيو، فإن مستقبل البرتغالي في «الأولد ترافورد» ليس واضحاً، خاصة إذا لم يستطع المنافسة على لقب الدوري بجدية والذهاب بعيداً في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

أما بالنسبة إلى مستقبل بوغبا، فلقد ذكرت العديد من التقارير الصحافية القادمة من كتالونيا، أن وكيل الفرنسي، مينو رايولا، عرض خدمات اللاعب على إدارة نادي برشلونة مقابل 100 مليون دولار، معللاً ذلك برغبة بوغبا في الرحيل عن الشياطين الحمر.

 


اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *