جاري التحميل

اكتب للبحث

دولي

مدنيون يسيطرون على حاجز لقوات الأسد شمال حلب

المجلة التركية


سيطر مدنيون سوريون من منطقة الشهباء بريف حلب الشمالي، على حاجز عسكري لعصابات الأسد، واستولوا عليه وطردوا عناصر النظام، بعد رميهم بالحجارة.

وأفادت مصادر محلية، بأن سبب الهجوم هو قيام قوات الأسد باعتقال عناصر من قوات “الكوماندوز” التابعة للميليشيات الكردية المتواجدة بريف حلب الشمالي.


وبحسب المصادر، فقد تدخل وفد من العلاقات العسكرية التابعة لميليشيا “قسد” لحل الخلاف وإطلاق سراح الموقوفين، وشهدت المنطقة استنفارات للجانبين.

وأوضحت المصادر أن أهالي المنطقة انسحبوا من الحاجز، اليوم الأربعاء، بعد قيام قوات النظام بإطلاق سراح ثلاثة من المعتقلين، والإبقاء على واحد، على أمل أن تطلقه في وقت لاحق.

الجدير ذكره أن نظام الأسد لا يمتلك سوى السيطرة الإسمية على المناطق التي يتشارك مع الميليشيات الكردية بحكمها، شمال وشمال شرقي سوريا، وبالتالي لم يعد له قبضة أمنية في تلك المناطق.

المصدر:  الدرر الشامية


هاشتاق: