جاري التحميل

اكتب للبحث

ادم وحواء

ما حكمة الله في خلق الشعر حول هذه الأماكن الحساسة؟!

ما حكمة الله في خلق الشعر حول هذه الأماكن الحساسة؟! 67
نمو الشعر هبه ربانية ما خلقها الله دون سبب، فمنها المحبب مثل فروة الرأس والتي تعكس مدى الجاذبية للرجل والمرأة والذان يسعيان دائماً للحصول على شعر كامل وصحي دون أي مشاكل وبعيدين عن كابوس الصلع، فإن له فوائد جمالية لذلك يسعون دائماً للحصول على العلاجات لإبقاءه جميلاً.
ولكن هناك شعر ينمو في أماكن اخرى غير فروة الرأس وهو تحت الإبطين وفي المناطق الحساسة عند الرجل والأنثى وهذا ما يسبب إزعاج كبيراً لهما ويتذمرون دائماً من وجوده ويسعون للتخلص منه بإستمرار سواء بالأدوية أو الحلاقة أو أية وسيلة أخرى تساعدهم في التخلص من هذا الشعر، فالمرأة بطبيعة الحال تسعى دائماً للحصول على جسم أملس خالي من الشعر على أي منطقة، والمفاجأة أنهم لا يعلمون ما هي الفوائد الكبيرة التي منحهم إياه الله في هذا الشعر المتواجد في هذه المناطق بالذات.
ففي العديد من الدراسات والأبحاث التي أجراها العلماء والباحثون تبين له أن الله لم يخلق هذا الشعر إلا لسبب، وله فائدة كبيرة تعود على الجسم والعديد منا يجهلها، فالمفاجأة أن هذا الشعر في المناطق الحساسة يحمي هذه المناطق من العوامل الخارجية والجراثيم التي تسبب العديد من الأمراض إذا دخلت هذه المناطق، فالشعر يحميها ويمنع عنها أي هجوم خارجي، ولمن يتخلصون دائماً من هذا الشعر فهم يحدثون كارثة صحية في جسمهم وهم لا يعلمون.
و عن شعر الإبطين فهو من أكثر مناطق الشعر إزعاجاً لظهورها بشكل أكبر، فهو يعمل على حماية المنطقة المحيطة به ويحافظ على الجلد في هذه المنطقة ويمنعه من التسلخ بحكم الحرارة الصادرة من الجسم، ويقلل من عملية الإحتكاك الطبيعية نتيجة المشي أو الركض بالذات في الجزء العلوي من الذارع مع الجسم، والفائدة الأخرى أنه يساعد على نمو وتجديد الأوعية الدموية داخل الجسم ووجودة يساعد على حدوث هذه العملية بشكل منتظم للمحافظة على الصحة والنشاط، فسبحان الله الذي خلق الإنسان وأحسن تقويمه في كل شيء.
وفي النهاية نقول أن رسولنا الكريم أوصانا بنتف الإبط وحلق العانة حتى لا تتراكم الجراثيم عليها وتسبب الأمراض، والله تعالى أعلى وأعلم.


اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *