جاري التحميل

اكتب للبحث

صحتك

دراسات احذري حمالات الصدر

دراسات احذري حمالات الصدر 67
عشرات الدراسات التي اجراها الباحثون من مختلف انحاء العالم، حول “حمالات الصدر” اذا ما كانت ضارة ام لا، غير ان هذه الدراسات لم تتوصل الى نتيجة نهائية، الامر الذي يُبقي حالات الخوف منتشرة وبقوة بين النساء، من ان ارتداء حمالات الصدر باستمرار قد يسبب سرطان الثدي.
و يعتقد بعض الاطباء (بناء على دراسات خاصة) ان ارتداء الحمالات لفترة تزيد عن 12 ساعة في اليوم يضاعف من احتمالية الاصابة بمرص سرطان الثدي، نظرا لكون (مشد الصدر) يؤثر على الجهاز الليمفاوي في الجسم، حيث إن الضغط على الثدي لفترات طويلة يؤدي إلى تكوين (تكسين موهن) مسبب السرطان.
لكن قبل سنوات عمل باحثون امريكيون على اعداد دراسة حول هذا الموضوع، و توصلوا الى ان حمالات الصدر ليس لها أي علاقة أو تأثير على سرطان الثدي، الا ان ذلك لم يبدد من شعور الخوف عند من يرتدين الحمالات.
و كان طبيب فرنسي يعمل في جامعة فرانش كومتيه بمدينة بيزانسون شرق فرنسا قد اجرى دراسة، توصل فيها الى ان حمالات الصدر لا تفيد ثدي المرأة من وجهة النظر الطبية والفيزيولوجية وكذلك بالنسبة لتركيبة الجسم.
معتبرا ان حمالات الصدر “تضعف الأربطة الحاملة للثدي” وتعيق حركة الدورة الدموية أيضا.
وقال الطبيب الفرنسي، ان عدم اراتداء حمالة الصدر يعود بالفائدة على الثدي في سن مبكرة، الا أنه لا ينصح بالتخلي عن حمالة الصدر لامرأة بلغت منتصف العمر وتعاني من زيادة الوزن ولديها أطفال.
مؤخرا ظهر البروفسور الالماني ينس بلومر، الأخصائي بطب النساء ورئيس في مستشفى شاريتيه الجامعي في برلين، ليقول “إن الضغط ليس من مسببات سرطان الثدي” مضيفا أن انتشار هذا المرض في الغرب نسبته أعلى من اي مكان في العالم، لكن ليس بسبب ارتداء حمالات الصدر وإنما “يتعلق الأمر بأسباب أخرى”.
وقال البروفسور بلومر ” من اسباب الاصابة بهذا المرض الخطير يمكن ان يكون نتيجة شرب الكحول أو العمر أو جينات وراثية بالإضافة إلى التغيرات الثقافية والاجتماعية وأساليب الحياة في المجتمعات الغربية، التي تساهم في ارتفاع نسبة الإصابة بهذا النوع من السرطان”.


اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *