جاري التحميل

اكتب للبحث

تركيا والعرب

دائرة التموين في اعزاز تلزم الأهالي بالتعامل بالليرة التركية مع بداية الأسبوع المقبل

المجلة التركية – وكالات


ألزمت “دائرة التموين” في مدينة اعزاز بريف حلب، تجار سوق “الهال” في المدينة ببدء التعامل بالبيع والشراء بالليرة التركية.

وقالت الدائرة في تعميم صدر الأربعاء 16 من أيلول ، إن التعامل بالبيع والشراء بالليرة التركية سيبدأ اعتبارًا من الاثنين المقبل، 21 من أيلول الحالي، تحت طائلة المساءلة القانونية، ووفقًا للقوانين الصادرة عن المجلس المحلي لمدينة اعزاز وريفها.


ودعت “دائرة التموين” التجار إلى التقيد والإعلان عن أسعار مبيعاتهم بالليرة التركية بشكل واضح.

ووُجّه التعميم بشكل خاص إلى بائعي سوق “الهال”، ومحلات بيع الخضار والفواكه، وبائعي المواد الغذائية والتموينية، وبائعي اللحوم الحمراء بمختلف أنواعها، وبائعي الفروج، وجميع الفعاليات الاقتصادية.


ومنحت “دائرة التموين” في اعزاز تجار سوق “الهال” في المدينة مهلة عشرة أيام، اعتبارًا من 7 من أيلول الحالي، ليبدؤوا التعامل بالليرة التركية بدلًا من السورية، في قرار صادر عنها، لتسوية الأمور المالية بين التجار في السوق.

وكانت كميات من العملة التركية وصلت، في حزيران الماضي، إلى الشمال السوري بحكومتيه “المؤقتة” و”الإنقاذ”، وأكدت الأخيرة، العاملة في إدلب، بدء صرف رواتب الموظفين بالليرة التركية.

ونقلت وكالة “أنباء الشام”، التابعة لحكومة “الإنقاذ”، عن مدير المالية العامة في “الحكومة”، إبراهيم الإبراهيم، قوله إنه عقب قرار زيادة رواتب العاملين في الجهات العامة، وتثبيتها بالدولار الأمريكي، ولعدم وجود فئات نقدية صغيرة من الدولار، كان لا بد من دفع الرواتب بعملة أخرى وبما يعادل قيمتها عند القبض.

وأوضح الإبراهيم حينها أنه بسبب الانهيار المتواصل لليرة السورية، وتحقيقًا لرغبة العاملين بعدم صرف رواتبهم بالليرة السورية، بدأت الحكومة بصرف الرواتب بالليرة التركية، الأمر الذي لاقى ارتياحًا كبيرًا عند العاملين.

وكانت مسألة التعامل بالليرة التركية في الشمال السوري أخدت حيزًا كبيرًا من النقاش منذ بدء ضخها، لتحديد سلبياتها وإيجابياتها.

 

دائرة التموين في اعزاز تلزم الأهالي بالتعامل بالليرة التركية مع بداية الأسبوع المقبل 67

المصدر : عنب بلدي + وكالات


هاشتاق: