Advertisement

حول المجلة التركية

أهلا بكم في موقع المجلة التركية Turk Magazine

المجلة التركية وموقعها الإلكتروني تعتبر مجلة اخبارية اقتصادية فنية إعلانية تركية مستقلة ناطقة بالعربية، متخصصة بالشأن التركي، ورصد الأخبار والأحداث السياسية والاقتصادية والفنية على الساحة التركية والمقالات التحليلية والأبحاث والدراسات المتعلقة بالشأن التركي، وينشرها للعالم العربي بدقة وموضوعية.

يغطي الموقع جميع الأخبار المتعلقة بالشأن التركي اليومي والعلاقات العربية التركية، متضمناً الأخبار السياسية والاقتصادية والسياحية والرياضية والثقافية والترفيهية

تقدم المجلة التركية خدمات لرجال الأعمال والعرب المقيمين بتركيا عن الفرص التجارية والقوانين التركية وكل ما يتعلق بالتجارة والاستثمار وقوانين الاقامة والجنسية وكل ما يهم المواطن العربي عن تركيا، كما يقدم خدمات ومعلومات لرجال السياسة والإعلاميين والمتخصصين بالشأن التركي.

وتخصص المجلة التركية قسماً خاصاً للمعلومات عن الجامعات التركية والدراسة في تركيا وكل ما يهم الطالب العربي في تركيا من قوانين مجلس التعليم العالي وما يتعلق بالمنح الدراسية الحكومية والخاصة، كما يقدم قسماً خاصاً للتعريف بأهم المناطق السياحية والتاريخية في تركيا والسياحة الطبية، اضافة لقسم خاص لتعلم اللغة التركية من البداية حتى اعلى المستويات

تتابع موقع المجلة التركية شريحة واسعة من النخبة العربية التي تتضمن: الكتاب والمحللين والسياسين والدبلوماسيين وخبراء الاقتصاد ورجال الأعمال والصحافيين والمستثمرين المهتمين بالشأن التركي، إضافة للوزارات والسفارات والبعثات العربية

يعد موقع المجلة التركية ومنصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي أحد أبرز المواقع العربية في تركيا، ويحظى بمعدل زيارات وتفاعل عالية، حيث يحرص الكثيرون من داخل تركيا وخارجها على متابعة المجلة التركية لما تنشره من أخبار وقضايا وتقارير وتحقيقات ومقابلات وتغطيات متنوعة للأحداث المهمة ساعة بساعة على الساحة التركية والعربية.

كما ان الشبكة الإلكترونية للمجلة التركية مجهزة لعرض الإعلانات بعدة وسائل وتتضمن تشكيلة خيارات الإعلانات نماذج متنوعة تشمل الإعلانات المبوبة والتجارية بما يتماشى مع التكنولوجيا الرقمية المتطورة، إضافة إلى ذلك الإعلان من خلال قنواتنا على مواقع التواصل الإجتماعي التفاعلية.

اعتمدت المجلة التركية كمصدر للأخبار التركية باللغة العربية لدى العديد من الشبكات الإخبارية الكبرى والعديد من المواقع الإخبارية الهامة.

%d مدونون معجبون بهذه: