حلول الشتاء.. الرّحل يبدؤون رحلة النزول من الجبال شرقي تركيا

حلول الشتاء.. الرّحل يبدؤون رحلة النزول من الجبال شرقي تركيا

مع قدوم فصل الشتاء وانخفاض درجات الحرارة يبدأ الرحل الأتراك بالعودة مع أغنامهم من مرتفعات جبل “أغري”(شرق) إلى السهول في رحلة صعبة تستغرق عدة أيام.

ويقضي الرحل الذين يطلق عليهم في تركيا اسم الـ “يوروك”، فصلي الربيع والصيف على مرتفعات جبل أغري، ومع حلول الربيع يبدأون بالعودة مع مواشيهم إلى السهول.

ويبلغ ارتفاع جبل أغري أكثر من 5 آلاف متر، ويستقبل كل عام، البدو الرحل على مرتفعاته الشاهقة، بسبب توفر المراعي وتنوعها ووفرة مصادر المياه والطبيعة الخلابة به.

وفي حديثه للأناضول، أشار فرزيندا غوتش أحد الرحّل، إلى مباشرتهم الاستعداد للعودة إلى السهول قبل هطول الثلج، مبينا أنهم يرعون قطعانهم على جبل أغري منذ ما يقرب من 30 عاما.

وقال: “مع حلول الربيع نذهب إلى مرتفعات جبل أغري والأن مع حلول الخريف يصبح الطقس أكثر برودة في المرتفعات؛ لذا ننزل القطيع إلى السهول حيث توجد المراعي. سنرعى القطيع في السهول حتى نهاية الشتاء”.

من جانبه، لفت أحمد أراس، أن تربية الحيوانات مهنة صعبة، وأنهم يتحملون هذه الصعوبات بسبب توافر المراعي بالمرتفعات.

وقال للاناضول “بقينا في إحدى هضاب جبل أغري لمدة أكثر من 5 أشهر، ولكن لم يعد هناك عشب كاف لرعي الحيوانات، ولذا نزلنا الآن إلى السهول”.

وأضاف: “عملنا صعب للغاية، ولأنها المهنة الوحيدة التي نعرفها لا يمكننا تركها. والأن نغادر مرتفعات جبل أغري التي اتينا إليها مع حلول الربيع. وسنرعى حيواناتنا في السهول حيث توجد المراعي حتى نهاية الشتاء”.

وأوضح برهان كايا، صاحب القطيع، أن حرارة الطقس انخفضت كثيرا بسبب بدء هطول الثلج في المنطقة.

وقال: “مع هطول الثلج صار الجو باردا، ومن الصعب رعي الأغنام في هذا الطقس البارد، ولذا بدأنا نتوجه إلى مراعي أكثر دفئًا بعد أن قضينا نحو 6 أشهر على جبل أغري”.

 

 

شارك المقالة
%d مدونون معجبون بهذه: