جاري التحميل

اكتب للبحث

أخبار الجاليات

اردوغان : يصرح بخطة مثيرة لانهاء ازمة اللاجئين السوريين

طرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، فكرة إنشاء مدن للاجئين السوريين في المنطقة الآمنة، واصفًا إياها بأنها ستكون إنجازًا تاريخيًّا، وذلك بعد تصريحات سابقة طالب فيها بتخصيص عائدات النفط لتوطينهم شمالي سوريا.

وقال “أردوغان” خلال زيارته جنيف للمشاركة في المنتدى العالمي الأول للاجئين في مكتب الأمم المتحدة، “إذا ما نجحنا في إنشاء مدن للاجئين في المنطقة الآمنة، فسيُسجل ذلك نموذجًا في التاريخ ويُحسب في صف تركيا”، بحسب وكالة “الأناضول”.

وأضاف أن “حل أزمة تدفق اللاجئين من سوريا، مرتبط بإنهاء الحرب الداخلية فيها، لذلك نبذل جهودًا مكثفة للتوصل إلى حل سياسي في الوقت الذي نستضيف فيه اللاجئين، ونتحرك للتوصل إلى نتيجة عبر تفعيل مساري أستانا وجنيف”.

وأوضح الرئيس التركي أن بلاده تستضيف قرابة 4 ملايين لاجئ، ولديها خطة لحل جذري لهؤلاء اللاجئين.


وأردف: “هدفنا الأساسي القضاء على الإرهاب عبر الحفاظ على سلامة أراضي سوريا، وضمان عودة اللاجئين إلى ديارهم طواعية وبأمان وبكرامة، لذلك نبدي أهمية كبيرة لإنشاء منطقة آمنة بشمال سوريا”.

وأشار “أردوغان” إلى أن الدول الغربية المتطورة وبعض البلدان العربية الغنية فشلت في التعاطي مع أزمة اللاجئين، لافتًا أن المشاكل العالمية لا يمكن حلها إلا بتعاون وتضامن عالمي، وتهرّب العالم من مشكلة اللاجئين لا يلغيها.

وتدفع تركيا لإنشاء منطقة آمنة شمال سوريا، وتؤكد على لسان مسؤوليها أن الغرض منها هو ضمان بقاء اللاجئين السوريين في وطنهم، “وستشكل ملاذًا آمنًا للذين يتعرضون لهجمات النظام والمجموعات الإرهابية على حد سواء”.

وكانت وكالة “الأناضول” التركية نقلت أمس الثلاثاء، عن “أردوغان” قوله إنه يجب على القوى العالمية الفاعلة استخراج النفط السوري وإنفاق عائداته على اللاجئين الذين سيتم توطينهم في الشمال السوري.

وأضاف “أردوغان” أثناء مشاركته في ذات المنتدى، “لنستخرج معًا النفط من الآبار التي يسيطر عليها الإرهابيون (في إشارة إلى ميليشيا قسد) في سوريا، ولننجز مشاريع بناء الوحدات السكنية، والمدارس، والمستشفيات، في المناطق المحررة من الإرهاب، ونوطن اللاجئين فيها، لكن لا نلمس استجابة لهذه الدعوة”.


اترك تعليقا

Your email address will not be published. Required fields are marked *